إسرائيل تصدر حكم بالإعدام علي أم كلثوم

فاجأت جريدة “البلاغ” الجماهير العربية في ٦ يوليو ١٩٤٩  عندما نشرت خبر بعنوان “الحكم بالإعدام على أم كلثوم”  ويقول نص الخبر فيقول: “منذ ثلاثة أسابيع ومحطة إذاعة إسرائيل تذيع كل يوم نص الحكم الذي أصدرته السلطات الصهيونية ضد أم كلثوم والسيدة سليمة باشا والسيدة سهام رفقى، وهذا الحكم يقضى بإعدام المطربات العربيات الثلاثة بتهمة إثارة الجماهير الشعبية فى البلاد العربية ضد الصهيونية”.

وتابعت الصحيفة: ” وفى الوقت نفسه، أذاع راديو باريس أن أم كلثوم اعتزمت الحضور إلى باريس بعد أيام لعرض نفسها على الأطباء الأخصائيين في أمراض العيون والأمراض الباطنية بعدما اكتشف الأطباء في مصر إصابة أم كلثوم بالغدة الدرقية”.


أما التهمة الموجهة لسهام رفقي فهي أنها تقوم بالترفيه عن جنود العرب في الجبهة الشمالية وتغنى لهم: (مرحى مرحى بالملايين قتلى وجرحى لفلسطين) وقد سبق للصهيونيين أن أصدروا أكثر من ثلاثين حكما بالإعدام ضد شخصيات عربية كبيرة منها: سماحة مفتي فلسطين وفوزي القاقجي باشا ورياض الصلح بك وعزام باشا وجميع أعضاء الهيئة العربية العليا بتهمة تحريض الشعوب العربية على محاربة الصهيونية».

وبعد توقيع اتفاقية الهدنة الدائمة بين مصر وإسرائيل فى يوليو من عام 1949 بمدينة “رودس” اليونانية أعلن راديو إسرائيل فى ذلك الوقت إلغاء حكم الإعدام الصادر بحق كوكب الشرق أم كلثوم وبدأ فى إذاعة أغانيها ووصفها راديو إسرائيل فى ذلك الوقت بانها من أعظم المطربات وكانت أولى أغانيها التى بثها راديو إسرائيل أغنية “ياما أمر الفراق” وبعدها حظيت أم كلثوم بشعبية كبيرة فى إسرائيل حيث أنه تم إطلاق أسم كوكب الشرق أم كلثوم على أحد شوارع إسرائيل، وكانت إذاعة إسرائيل تنتظم فى بث أغانى أم كلثوم يوم السبت من كل أسبوع وهو عطلة رسمية فى إسرائيل، ولمدة ساعة كاملة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله