عظيم الأقباط رجل الخير قلينى فهمى باشا الذي بني مسجد بمغاغة

 

قلينى فهمى باشا من أعيان الأقباط ولد سنة ١٨٦٠ م بنزلة الفلاحين بالمنيا تولى وظائف إدارية عديدة منها مصلحة الملاحة ومصلحة الكبارى والضربخانة لصك العملة.

ومن اهم اعمالة هى مشروع بنك التسليف الزراعى فبعد انهيار برصة القطن نتيجة للازمة الاقتصادية العالمية هدد الاف الفلاحين بمصادرة اراضيهم فأقترح قلينى باشا انشاء بنك وطنى لتسليف الفلاحين حتى يتثنى لهم دفع المديونيات ولا تنزع ملكيتهم .كما ساهم فى اللغاء عقوبة الكرباج واللغاء السخرة بمؤازرة سلطان باشا حاكم الصعيد.


عندما حدثت ازمة المجلس الملى والبابا كيرلس الخامس التى انتهت بأمر الخديوى بنفى البابا الى الدير سعى قلينى فهمى باشا الى ارجاعة فتقدم بمقترح بأن يتقدم المجلس الملى بالتماس إلى رياض باشا رئيس الوزراء يرجو فيه الحكومة إعادة البابا لمنصبه، وبالفعل عاد قداسة البابا من ديرة بعد اشهر من نفيه.

ومن اعمالة الخيرية التى لا تعد فهو ممن ساهم فى انشاء المستشفى القبطى وأوقف عليها وللجمعية الخيرية القبطية ثلاثين فدانا كما منح مديرية المنيا قطعة ارض مساحتها عشرون الف متر لبناء اربع مدارس للبنين والبنات.


كما اوقف عشرة افدنة لكنيسة طحا الاعمدة وانشئ مسجد وكنيسة بمغاغة كما تبرع بقصرة بحلوان ليكون مستشفى تابعة للهلال الاحمر ولما لم تكن بمسقط راسة بمغاغة مستشفى تبرع بقصرة ليكون مستشفى تشرف علية وزارة الصحة العمومية لجميع المصريين مسحيين ومسلمين وكل ما تم سردة هو جزء قليل من مجمل اعمالة الخيرية والوطنية.

ولجزيل اعمالة انعم علية الخديوى برتبة مير ميران أي امير ألأمراء فهنأه الشاعر مطران خليل مطران بقوله “رتبة تقصر العزائم عنها أنت أهل لمثلها”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله