في ذكري مذبحة تل الزعتر الشيخ إمام يغني يا تل الزعتر يا حكاية كل الناس

يا حكاية كل الناس
من قلب الناس للناس
تصحى ع لسان الناس
وتبات بضمير الناس
يا اشرف جرح واوجع جرح
واطهر جرح بقلب الناس يا تل الزعتر يا ناس

https://www.youtube.com/watch?v=RMr9_NLdHQE&feature=youtu.be

مذبحة تل الزعتر حدثت في 12 اغسطس عام 1976 قامت بها ميليشيات لبنانية يمينية وبمساعدة قوات سورية بحق اللاجئين الفلسطينيين في مخيم تل الزعتر في لبنان (شرق بيروت) وراح ضحيتها اكثر من 2000 فلسطيني حيث قطع الماء والكهرباء والطعام عدة أيام عن المخيم، مماجعل بعض الأهالي كما قيل يأكلون الكلاب خوفاً من الموت جوعاً. الميليشيات اليمينية تضمنت حزب الكتائب اللبناني وحراس الأرزة التابع لإتيان صقر.

ويقول الكاتب سمير قاسم : تل الزعتر محطة من محطات كثيرة في تاريخ اللجوء الفلسطيني التي لم تحظ بالبحث والتوثيق الكافيين لحفظها. ولو حاولنا مقارنة مجزرة تل الزعتر بسواها من المجازر لوجدنا، إضافة الى الأهداف والمنفذين، سمة مشتركة أخرى بينها وهي «الافلات من العقاب». وعندما يمر المرء بالطريق العام المحاذي لتل الزعتر اليوم فلا شيء يدل على وجود حياة سابقة هناك. منطقة وعرة تنتشر فيها بعض المصانع وصمت ورهبة يطبقان على المكان. هنا سفكت دماء بريئة ببرودة أعصاب، واغتصبت نساء وأذل الشيوخ على مرأى من أبنائهم، ولا يزال المجرمون طلقاء يجولون بيننا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله