مقبرة الكنوز من صاحبها واللحظات الأولى لاكتشافها

إكتشاف مذهل فى وادى الملوك فقد إكتشف الإنجليزيان ” هوارد كارتر :واللورد كارنار فون ” مقبرة الملك توت عنخ آمون والذى قد حكم مصر لمدة تسع سنوات من عام 1358 إلى 1349 قبل الميلاد وبعد مجهود دام ست سنوات للمكتشفان ذهب كارتر فى يوم 6 نوفمبر عام 1922 م غلى صديقه اللورد كارنار ليخبره بأنه أخيراً قد إكتشف شيئاً رائعاً فى وادى الملوك وقد حرص على إسدال الغطاء على الأبواب حتى يحضر صديقه ويرى بنفسه .

images

وجاء كارنار إلى الأقصر يوم 23 نوفمبر وبرفقته إبنته وتقدم كارتر وفتح الأبواب واحد تلو الأخر حتى كان على مسافة قصيرة من حجرة دفن الملك توت وظهرت المقبرة هائلة الحجم فى منتهى الفخامة فكانت أقرب لشكل السرداب من كونها مقبرة عادية ..

images

ووجدت فيها تماثيل كبيرة الحجم لحيوانات مختلفة مصنوعة من الذهب الخالص ومرصعة بالأحجار الكريمة وكمية ضخمة جداً من السبائك الذهبية موجودة فى كل مكان من المقبرة والتى يعد عمرها لأكثر من 3000 عام .. فمن هنا جار إسم مقبرة الكنوز .

images

وقد وجدوا أن جسد الفرعون نفسة ملفوف بقماش من نوع فاخر جداً مرصع هو الأخر بالمجوهرات الثمينة وقد سطع أسم المكتشفين فى سماء الشهرة بسبب هذا الإكتشاف الكبير .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله