موقف إنساني وراء رفض الملك فاروق إصطحاب البابا مكاريوس له اثناء افتتاح مدرسة الاقباط

زار الملك فاروق الأول مدرسة الاقباط الكبرى وافتتح معرضها السنوى عام ١٩٤٥ واستقبله البابا مكاريوس فى البطرخانة القديمةِ بكلوت بيه واقام سرادق ضخم للترحيب بمليك البلاد وحضر الاحتفال رجال الدولة وباشوات الاقباط وأعضاء المجلس الملى وطلبة المدرسة ونرى الملك والى جواره قداسة البابا مكاريوس والنقراشى باشا رئيس الوزراء .وكان يبدو علي قداسة البابا التعب وقد احس بذلك الملك فاروق فطلب من قداسة البابا الا يصعد معه لتفقد الدور الثاني بالمعرض حرصا علي سلامته وكان البطريرك قد اصابه وهن السنين وبعض المتاعب منذ تجليسه علي الكرسي المرقسي .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله