وفاة الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحى عن عمر يناهز الـ ٨٩ عاما وتشييع الجثمان بعد صلاة الجمعة من مسجد الحصرى

رحلت صباح اليوم الفنانة الكبيرة ماجد الصباحي عن عمر ناهز الـ 89 عام، بعد صراع مع أمراض الشيخوخة، في صدمة لمحبيها في الوسط الفني. وكشف مصدر مقرب من الفنانة الكبيرة أن صلاة الجنازة ستشيع ظهر الغد الجمعة من مسجد الحصري بالسادس من أكتوبر، مشيرًا إلى أن الوفاة كانت طبيعية تمامًا، ولم تعاني في الفترة الأخيرة من أمراض سببت الوفاة، قائلًا: “ماتت على سريرها”. ماجدة الصباحي ولدت في 6 مايو 1931 بأسم آخر وهو عفاف في مدينة طنطا وحصلت على شهادة البكالوريوس الفرنسية، وبدأت حياتها الفنية وعمرها 15 سنة دون عِلم أهلها وغيرت اسمها إلى ماجدة حتى لا تكتشف. وكانت بدايتها الحقيقية عام 1949 في فيلم الناصح إخراج سيف الدين شوكت مع إسماعيل يس دخلت مجال الإنتاج وكونت شركة افلام ماجدة لإنتاج الأفلام من افلامها التي أنتجتها “جميلة” “هجرة الرسول” وقد مثلت مصر في معظم المهرجانات العالمية وأسابيع الأفلام الدولية واختيرت كعضو لجنة السينما بالمجالس القومية المتخصصة. حصلت على العديد من الجوائز من مهرجانات دمشق الدولي وبرلين وفينيسيا الدولي حصلت على جائزة وزارة الثقافة والإرشاد تزوجت عام 1963 من الفنان إيهاب نافع الذي أنجبت منه ابنتها غادة وبعد طلاقها لم تتزوج مرة ثانية تقوم بدور بارز في جمعية السينمائيات تعتبر من أبرز الممثلات في السينما العربية يتسم ادائها بالتقمص للشخصية ولا يمكن نسيان دورها في “أين عمرى” و”المراهقات” و”جميلة” و”بنات اليوم” فاستطاعت ان تمثل بنت عصرها إلا أنها قد اعتزلت تقريبا عندما احست ان ادورها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله